قسم الامراض

ادمان المقامرة وطرق علاج الادمان والتخلص منه نهائياً

في الواقع، تعتبر المقامرة من الأمور المثيرة للجدل على كافة المستويات فالمناقشات حول حرمانية المقامرة من عدمها وكونها إدمان أم لا لن تنتهي في يوم من الأيام.

فهناك الكثير من الأراء وكل رأي يدعم وجهة النظر الخاصة به ببعض الأدلة التي لا يرى سواها صحيح فهناك من يرى الأمور بمنظور بسيط على أنها لعبة للتسلية مثل الكثير من الألعاب الأخرى، في حين يراها أخرون على أنها شيء منكر وبغيض. اليوم سوف نناقش فكرة إدمان المقامرة من حيث صحة أو خطاً هذا الأمر، ومتى تصبح إدمان، بالإضافة إلى كيفية التعافي من إدمانها.


هل المقامرة إدمان ؟

لا يمكن أن نقول أن المقامرة بشكل عام هي إدمان أو لا، فهذا الأمر نسبي بصورة كبيرة ويختلف من شخص لأخر فلعب العاب القمار بصورة طبيعية من وقت لآخر لا يمكن أن يكون إدمان بأي حال من الأحوال،

حتى وأن كان الشخص يلعب بأموال حقيقية سواء بالربح أو الخسارة. فمتى نقول أن هذا الشخص هو مدمن على القمار؟ هناك معايير معينة يمكن من خلالها القول بأن شخص ما يحتاج مساعدة للتخلص من إدمان المقامرة، فأهم تلك المعايير ما يلي:

التعامل السيء مع الآخرين:

  • الشخص المدمن لشيء ما ولا سيما القمار لا يرغب في عمل أي شيء سوى اللعب فقط، فتجده شخص متقلب المزاج جداً وسيء في التعامل مع من حوله سواء الأسرة أو الأصدقاء،
  • وخصوصاً من ينصحونه بضرورة التوقف عن اللعب لأنه أصبح يمثل خطر على حياته الشخصية والعملية.

تدهور الحالة الصحية:

  • غالباً ما يصاحب الحالة الإدمانية تدهور كبير في الحالية الصحية نتيجة إهمال الشخص لنفسه، ودخوله في حالة من القلق المزمن من كثرة التفكير في تعويض الخسائر المادية وإهمال تناول الطعام ولعب الرياضة؛ ليصل الإنسان إلى مرحلة صعبة من التدهور الصحي.

تدهور الحالة المادية:

  • عندما ينتقل الأمر من مجرد لعبة للتسلية أو حتى لربح الأموال ولكن بدون تهور أو جموح في اللعب إلى لعب بدون تفكير فقط من أجل تعويض الخسائر،
  • فهنا يمكن القول بأن الحالة المادية للاعب سوف تتدهور بشكل ملحوظ ومعها علينا الاعتراف بأن طريق الإدمان قد دق الأبواب بقوة.

تدهور الحالة النفسية:

  • من أكثر أعراض الاكتئاب وضوحاً على الإطلاق هو تدهور الحالة النفسية للمدمن. فسوف يشعر المدمن بالإكتاب لفترات طويلة،
  • وكذلك الرغبة في الانعزال عن الجميع، هذا بالإضافة إلى الشعور بالقلق والتوتر طوال الوقت. فكل هذه العوامل والتي تجعل الشخص غير متزن نفسياً هي خير دليل على أن هذا الشخص مدمن بدون أي شك.

مقالة ذا صلة:


ما هي خطوات العلاج  ؟

إذا كنت مدمن لألعاب القمار وتود حقاً التخلص من هذا الأمر المزعج من أجل إستعادة نفسك أولاً، وعدم خسارة الأهل والأصدقاء وكذلك عملك. فهناك بعض الأمور التي يتوجب عليك فعلها في الحال وهي: –

توقف عن اللعب:

  • أول شيء يجب أن تقوم به في الحال هو أن تقرر أن تتوقف عن اللعب تماماً. ليس بالضرورة أن تتوقف عن اللعب إلى الأبد، ولكن لا يجب أن تعود للعب قبل أن تتأكد من أنك لم تعد مدمن على القمار وأنه لعبة عادية مثل باقي الألعاب.
  • الجدير بالذكر أن غالبية المعالجين لا يوصون بعودة الإنسان للعب القمار مجدداً خوفاً من حدوث انتكاسة تعود بالشخص لحالة الإدمان مرة أخرى.

ملء أوقات الفراغ:

  • إذا أردت أن تنهي شيء ما من حياتك فعليك استبداله بشيء أخر، وهذا معناه أن التوقف عن لعب القمار وحده لن يكون نافع إلا إذا استبدلته بشيء أخر أكثر نفعاً مثل لعب الرياضة أو الدراسة أو حتى العمل أكثر وكذلك الخروج مع الأصدقاء.
  • فعدم ترك أي وقت فراغ في يومك سوف يساعدك بشكل كبير في عدم التفكير من قريب أو من بعيد في لعب القمار فعليك أن تكون حزراً أن تسمح حتى للفكرة بأن تمر في عقلك، لأن هذا قد يكون بداية العودة للعب مرة أخرى.

استعن بأصدقائك:

  • إذا كان لديك صديق مخلص فعليك مشاركته بقرارك وطلب المساعدة منه بأن يتابعك في هذا الأمر ويسألك من فترة لأخرى إذا كنت قد فكرت في العودة للعب مرة أخرى،
  • وكذلك الإتفاق معه على الاتصال به في أي وقت إذا شعرت بصوت يناديك للعب واللجوء إليه لمنعك من العودة مرة أخرى؛ فوجود أشخاص قريبين منك متاحين لمساعدتك هو أمر رائع حقاً في خطوات العلاج.

التوجه لمتخصص:

  • إذا لم تفلح جميع المحاولات السابقة فليس أمامك سوى اللجوء إلى متخصص من أجل مساعدتك في هذا الأمر. الذهاب لمتخصص مثله مثل الذهاب إلى أي طبيب متخصص من أجل طلب مساعدة طبيعة، فالأمر يكون في غاية السرية لكنه يكون في غاية الاحترافية.
  • المتخصصون يكون لديهم خبرات طويلة في التعامل مع حالات الإدمان الصعبة، فهم لديهم استراتيجيات متخصصة ومجربة في التعامل مع حالات الإدمان المختلفة، ولا سيما إدمان لعب القمار. اكتشف المزيد هنا حول أفضل الطرق العلاجية وكيف يمكنك بدأ رحلة العلاج الخاصة بك اليوم.

تخلص من سيطرة الإدمان على حياتك وابدأ اليوم صفحة جديدة!


إقرء أيضاً:

Hamdy Said

طبيب علاج طبيعي مهتم بتقديم محتوي مفيد يُساهم في نشر الوعي والمساهمة في النهوض بالمحتوي العربي في المجال الطبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس