قسم الامراض

أبرز وأهم طرق علاج المرارة الملتهبة

قبل أن نبدء في التحدث طرق علاج المرارة الملتهبة يجب أن نتحدث قليلاً عن المرارة والتي هي عبارة عن عبارة عن عضو كمثري صغير يتواجد في الجزء العلوي الأيمن أسفل الكبد على وجه التحديد، حيث تنتقل إليه العصارة الصفراوية المتكونة في الكبد عبر قنوات وتخزن بداخلها لحين إنتقالها عبر القناة الصفراوية نحو الأمعاء لتكسير الدهون وتسهيل إمتصاصها،

وحدوث التهاب في المرارة لأي سبب كان ينتج عنه عدد من الأعراض من بينها الغثيان والقيء وإرتفاع درجة الحرارة وغيرهم من الأعراض والتي للتخلص منها يجب الاعتماد على علاج سريع، وللتعرف على طرق علاج المرارة الملتهبة تابعونا في هذا المقال.

طرق علاج المرارة الملتهبة

يتوقف علاج المرارة الملتهبة أولاً على نوع الإلتهاب حيث ينقسم إلتهاب المرارة إلى الإلتهاب الحاد، الالتهاب المزمن،

والإلتهاب اللاحصوي ولكل منهم طريقة علاج إعتماداً على الحالة التي تتواجد عليها المرارة في كل نوع:

 

  • إلتهاب المرارة الحاد:

ينتج إلتهاب المرارة الحاد عن تجمع حصوات بداخلها تعيق مرور وانتقال العصارة الصفراوية، وبالتالي دخول بيكتريا من أي نوع إلى المرارة يؤدي إلى حدوث إلتهاب بالمرارة وانتفاخها وإحاطتها بالسوائل.

  • إلتهاب المرارة المزمن:

في أصله إلتهاب حاد تم التغاضي عن أعراضه ولم يبالي به المريض لفترة طويلة، مما أنتج عنه إلتهاب متمثل في انكماش المرارة وإنعدام أي سوائل حولها، وتزداد الأعراض الناتجة عن هذا النوع عند تناول الأطعمة الدهنية.

 

  • إلتهاب المرارة اللاحصوي:

في هذا النوع لا تتجمع حصوات تعيق مرور العصارة الصفراوية ولكن يكون بسبب آخر مثل تعرض المريض للحوادث، أو التغذية الوريدية أو نتيجة تأثر المرارة عند إجراء العمليات الجراحية في عضو مجاور لها.

طرق علاج المرارة الملتهبة جراحياً

علاج المرارة الملتهبة
علاج المرارة الملتهبة

تُعتبر عملية إستئصال المرارة الحل الأفضل لعلاج إلتهاب المرارة الحاد والمزمن، وتتم في خلال 72 ساعة من تشخيص الإلتهاب تجنباًلحدوث مضاعفات والتي أشدها إنفجار المرارة وحدوث تسمم في الدم، ويتم إستئصال المرارة بطريقتين:

 

  • المنظار:

تتم من خلال إدخال المنظار لاستئصال المرارة دون حدوث شق جراحي هي الأفضل في حالة الالتهاب المزمن أما في الالتهاب الحاد تكون صعبة نتيجة التصاق المرارة بالأعضاء الأخرى بسبب تجمع السوائل حولها.

 

  • الشق الجراحي:

من خلال الطريقة التقليدية وهي الأفضل في حالة الالتهاب الحاد وكذلك من الممكن الإعتماد عليها في الإلتهاب الحاد.

علاج التهاب المرارة اللاحصوي

يكون علاج التهاب المرارة اللاحصوي أولاً من خلال الأدوية سواء المضادات الحيوية أو المسكنات ففي حالة تمكنهم من التخلص من الأعراض والإلتهاب، فلا يحتاج المريض لإستئصال المرارة أما في حالة فشل الأدوية العلاجية يكون إستئصال المرارة هو العلاج المناسب.

علاج إلتهاب المرارة بالأدوية

قد تفيد الأدوية في التخلص من الاإتهاب نهائياً في حالة الإلتهاب اللاحصوي أما في الإلتهاب الحاد والمزمن فإن الأدوية سواء المسكنات أو المضادات الحيوية تخفف فقط من الأعراض،

ولا تُعالج السبب الأساسي للإلتهاب وهو تواجد الحصوات في المرارة  لتعيق مرور العصارة الصفراوية، ولذلك حتى وإن خففت الأعراض لفترة فإن المريض يحتاج في النهاية إلى إستئصال المرارة وكلما كانت أسرع كلما تجنب حدوث المضاعفات.

نظام الحياة الصحي لـ علاج المرارة الملتهبة

مرضى إلتهاب المرارة أو أي شخص بوجه عام يجب عليه إتباع نظام صحي لحماية نفسه من التعرض لإلتهاب المرارة، حيث يكون عبارة عن:

  • تناول أطعمة غنية بالمعادن والفيتامينات وقليلة في المواد الدهنية والكوليسترول.
  • شرب المشروبات التي تحتوي على مواد معالجة للإلتهاب ومن بينهم منقوع النعناع، ومشروب الكركم.
  • ممارسة التمارين الرياضية حيث وجد لها أثر في منع تجمع الحصوات.

Hamdy Said

طبيب علاج طبيعي مهتم بتقديم محتوي مفيد يُساهم في نشر الوعي والمساهمة في النهوض بالمحتوي العربي في المجال الطبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس