العمليات الجراحية الكبرى والصغرى

7 أمور يجب معرفتها عن شفط الدهون بالليزر

إذا لم تساعدك الرياضة أو الحميات الغذائية في التخلص من الدهون العنيدة فقد يكون خيارك الأفضل هو شفط الدهون بالليزر، وهي تقنية حديثة غيرت مفهوم عمليات شفط الدهون وساعدت الكثير في الحصول على قوام مثالي ومتناسق،

كما أنه إجراء بسيط وسريع لا يحتاج إلى تدخل جراحي، ويمكن تطبيق هذه التقنية على الكثير من مناطق الجسم بامان، فيما يلي أهم 7 أمور يجب معرفتها عن  شفط الدهون بالليزر.

ما هي تقنية الليزر لشفط الدهون ؟

  • تسمي أيضاً تحلل الدهون بالليزر ويقصد به التخلص من الدهون الزائدة في الجسم اعتماداً على طاقة الليزر في تكسير روابط الخلايا الدهنية ثم شفطها خارج الجسم، يختلف هذا الإجراء عن شفط الدهون الجراحي،
  • في أنه لا يتطلب تخديرًا كليًا ولكن يكفي التخدير الموضعي في بعض المواضع كما أنه أقل إيلامًا وتوغلًا من الشفط الجراحي.
  • تستغرق عملية شفط الدهون بالليزر نصف ساعة تقريبًا بعدها يمكن للمريض ممارسة حياته الطبيعية.
  • أما عن آلية عمل تقنية الليزر فيتم تسليط أشعة الليزر الساخنة على منطقة العلاج بحيث تخترق تلك الحرارة المنبعثة الجلد وتستهدف الخلايا الدهنية،
  • وبفضل تلك الحرارة تبدأ روابط الخلايا الدهنية في التكسير ليبدأ الجسم في التخلص من هذه الخلايا بطريقة طبيعية.

مناطق شفط الدهون بالليزر

  • الليزر من التقنيات الآمنة جدا والتي تم الاعتماد عليها مؤخرا في العلاجات الطبية والتجميلية، ولذا فلا قلق من استخدامه على مناطق الجسم المختلفة حتى أكثرها دقة وحساسية، ومن أشهر تلك المناطق:
  • شفط دهون البطن، وهي من الدهون الحشوية العنيدة التي يصعب التخلص من بالطرق التقليدية. شفط دهون الفخذين، يساعد الليزر
  • في الحصول على فخاذ ناعمة ومتناسقة بعد التخلص من ترسبات الدهون بدقة عالية، بالإضافة إلى شفط الدهون من الجوانب والظهر، الوجه، الرقبة، وأعلي الذراعين،
  • كما يمكن لليزر أن يعالج مشكلة التثدي حتى يتمكن الكثيرمن الأشخاص من الحصول على مظهر أفضل وزيادة ثقتهم بأنفسهم.

مع من يتناسب هذا الإجراء ؟

  • يتناسب إجراء عملية شفط الدهون بالليزر مع الكثير من الفئات وفي مراحل عمرية مختلفة، ولا توجد شروط معقدة تُعيق إجرائها إلا حالات بسيطة قد تمثل العملية مؤشرا سلبياً عليهم أو لا تجدي معهم نفعاً، ومن أهم المرشحين لإجراء العملية:
  • قد تكون مرشحاً مثالياً  لشفط الدهون بالليزر إذا كان مؤشر كتلة الجسم أقل من 30 وأن تتمتع بصحة عامة جيدة ولا تعاني من أمراض مزمنة مثل السكري، وإحدى أمراض الجهاز المناعي،
  • كما يجب أن لا يكون لديك جلد مترهل بشدة كالذي يحدث بعد فقدان كميات كبيرة من الوزن، من المهم أيضاً أن تكون لديك توقعات إيجابية حول نتائج العملية.

هل هناك آلم أثناء شفط الدهون بالليزر ؟

شفط الدهون بالليزر إجراء طفيف التوغل ولذا يتم استخدام مخدر موضعي بسيط على المناطق المراد علاجها وخلال الجلسة لا يشعر المريض بأي ألم تمامًا.

مقالة ذا صلة:

ما هو مقدار الدهون التي يمكن شفطها من الجسم ؟

  • غالبًا ما يتسائل المرضى عن مقدار الوزن الذي يمكن فقدانها خلال جلسة شفط الدهون بالليزر ووفقاً لرأي الأطباء لا يقاس نجاح العملية بمقدار الدهون المفقود،
  • ولكن بالمظهر العام والنتائج النهائية لتناسق منحنيات الجسم، ووفقًا لأهداف المريض التجميلية يمكن أن يكون يصل حجم الدهون المفقود ما يعادل 5 لترات  أو أقل حسب ما يحتاج الجسم حتى يكون مثالياً ومتناسقاً.

هل أحتاج أكثر من جلسة لشفط دهون البطن ؟

  • غالبية المرضى الذين يعانون من تراكم كميات كبيرة من الدهون في منطقة البطن يحتاجون إلى جلستين متباعدتين يفصلهما من 4 إلى 6 أشهر للحصول على نتيجة مثالية والقليل فقط من يحتاج لتكرار الجلسة للمرة الثالثة،
  • أما فترة الانتظار فهي مدة مثالية للتخلص تورم الجسم بعد الجلسة و إعطاء الجسم فترة راحة، حيث يمكن أن تُرى النتائج الأولية خلال فترة تتراوح من 4 إلى 8 أسابيع.

مميزات شفط الدهون بالليزر

  • تتعدد مميزات شفط الدهون بالليزر فبالرغم من أنها إجراء بسيط وطفيف التوغل إلا أنها تحقق نتائج علاجية ممتازة، ولا تتطلب تدخلاً جراحياً كبيراً فقط شقوق دقيقة تسمح لإبرة الليزر بالمرور خلالها لاستهداف الخلايا،
  • ومن أهم مميزات الليزر أن التعافي من العملية أسرع بكثير مقارنة بشفط الدهون الجراحي، كما تنخفض مخاطر ومضاعفات تلك العملية،
  • وأقل خطورة للإصابة بالعدوى لا فهو إجراء آمن ومتطور يمنح الجسم قوام ممتاز ويحسن من الملمس العام للبشرة.

اضرار شفط الدهون بالليزر

  • الأضرار الناتجة عن استخدام الليزر ضعيفة الحدوث مقارنة بطرق شفط الدهون الأخرى ولكن من الضروري جدا ذكر تلك المضاعفات للمرضى،
  • ومن بين تلك المضاعفات الخدر، التهاب الجلد، تراكم السوائل،  النزيف، الانسداد الدهني، عدم ازالة الدهون بطريقة كافية، تكتلات تحت الجلد، بالإضافة إلى حروق الجلد نتيجة الإفراط في استخدام التقنية.
  • قد تشمل بعض الأعراض أيضاً إحمرار الجلد، الكدمات، ألم شد في مواضع العلاج، حساسية الجلد، ومن المهم جدا التعفر على تلك الأعراض جيدًا و إخبار الطبيب إذا شعرت بأي عرض غير طبيعي على الفور حتى يتم التدخل السريع لتشخيص السبب والعلاج.

النتائج المتوقعة بعد العملية

تختلف النتائج المتوقعة بعد العملية من شخص لأخر وبشكل عام هناك ثلاث مراحل أساسية للنتائج هم:

  • النتائج الفورية، وهي ما يلاحظه المريض بعد العملية مباشرة وخلال فترة التعافي الأولية من يوم إلى سبعة أيام، حيث سيكون هناك اختلاف كبير في المناطق التي تم شفط الدهون منها وهي مؤشر جيد على نجاح العملية.
  • التحسن التدريجي، سيبدا المريض في ملاحظة التحسن تدريجياً كلما اختفت أعراض التورم واحمرار الجلد بحيث تكون النتائج أكثر دقة من النتائج الأولية، ويمكن ملاحظة ذلك بعد ثلاثة أشهر تقريباً من العملية.
  • النتائج النهائية، تستقر النتائج خلال فترة تتراوح من 6 إلى 9 أشهر وفقاً لطبيعة جسم المريض وفي بعض الإحيان يحتاج المريض إلى عاماً كامل للوصول إلى نتيجة مستقرة ولذا تحلي بالصبر وحاول قدر الإمكان اتباع نمط حياة صحي ومارس الرياضة قدر الإمكان للمحافظة عليها أطول فترة ممكنة.

التكلفة

  • من الطبيعي جدا اختلاف تكلفة عملية شفط الدهون بالليزر من شخص لأخر لأن هناك معايير ومحددات لهذه التكلفة، حيث تشمل  تكلفة طبيب التجميل وطبيب التخدير، اختبارات الدم اللازمة قبل العملية، الإمدادات الطبية،
  • الرعاية اللاحقة وزيارات المتابعة، تكلفة غرف العمليات والأدوات المستخدمة، كما تتحدد التكلفة وفقاً لعدد مناطق الجسم التي يتم علاجها وكمية الدهون المسحوبة منها.

إقرء أيضاً:

Hamdy Said

طبيب علاج طبيعي مهتم بتقديم محتوي مفيد يُساهم في نشر الوعي والمساهمة في النهوض بالمحتوي العربي في المجال الطبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس