الادوية الطبية واستعمالاتها

تجربتي مع Xanax

تحتوي مقالة تجربتي مع Xnanx على مجموعة من التجارب الحقيقية لمستخدمي زانانكس لعلاج الرهاب الاجتماعي والقلق والتوتر الذي يُصاب به البعض كمرض نفسي منفصل أو متعلق بالإصابة بأمراض أخرى أو إستخدام عقاقير وأدوية معينة؛

فهو يتبع لفئة من الأدوية تعرف باسم “Benzodiazepines” تلك الأدوية تؤثر على مستقبلات إنزيم “جابا” المسؤول عن تهدئة الأعصاب، إرخاء العضلات وإحداث حالة تشبه فقدان الذاكرة تعالج الأرق، ويُعتبر من أشهر مهدئات الأعصاب الموصوفة لمرضى الاضطرابات النفسية.


دواعي الإستعمال

يُستخدم الدواء بشكل عام لعلاج الأمراض الناتجة عن فرط نشاط وتحفيز الجهاز العصبي لأنه يؤثر على أكثر الإنزيمات تسبباً في تهدئة الأعصاب وإرخاء العضلات لذلك يوصف في الحالات التالية:

  • علاج رهاب الميادين؛ وهي حالة نفسية يخاف فيها الشخص من الأماكن المفتوحة.
  • التخلص من الأرق؛ حيث يؤثر الدواء على الذاكرة ويسبب شبه فقدان مؤقت لها.
  • يعالج الرهاب الاجتماعي
  • التوتر الغير مبرر والقلق المستمر.
  • يُعالج الإكتئاب ومرضى الفصام.


الجرعة وطريقة الإستخدام

يُستخدم الدواء بأمان لعلاج الحالات السابقة، ولكن ينتج عن إستعماله لفترة طويلة الإصابة بالادمان ولذلك يجب الحصول على الجرعة المناسبة منه فقط وهي:

  • في بداية العلاج 0.25 – 1.5 مجم من الدواء على ثلاث مرات في اليوم.
  • بعد ذلك يمكن زيادة الجرعة إلى 4 مجم على ثلاث مرات.
  • عند إستعمال الدواء لمدة أقل من أسبوعين يُمكن التوقف عن إستعماله بأمان.
  • أما إذا كانت مدة العلاج أطول من ذلك يجب التوقف عن إستخدامه بشكل تدريجي.

مقالة ذا صلة:


الآثار الجانبية

بعد إستعمال زانانكس تظهر مجموعة من الأعراض الجانبية الشائعة أو النادرة ولا يشترط أن تظهر على جميع المستخدمين وفي حالة زيادتها عن الحد المتوقع يجب التوقف عن إستعماله وتشمل تلك الأعراض الجانبية التالي:

  • الإحساس بتورم اللسان والوجه وانتفاخ الجلد يشبه تأثير عضة النحلة.
  • الرغبة المستمرة في النوم والشعور بالدوخة والصداع.
  • النسيان، وقد يتسبب الدواء في فقدان الذاكرة كأثر عكسي من استعماله.
  • صعوبة في التحدث والإصابة باضطرابات النوم.
  • يسبب بعض التقلبات المزاجية مثل الإصابة بالارتباك.
  • الشعور بتعب أو إرهاق عام في الجسم.
  • التعرض لمشكلة في التبول أو تغيرات في كمية البول.
  • تظهر الآثار الجانبية بشكل أكثر مع الحوامل والمرضعات.

هل Xananx يسبب الإدمان ؟

زانانكس يُسبب الإدمان عند إستعماله لفترة علاجية طويلة لأنه يزيد من الشعور بالسعادة فيعتاد المخ على ذلك ويحتاجه بشكل مستمر، وعند التوقف عن استعماله يرغب في الحصول عليه من أجل الوصول لنفس الشعور، ومن أعراض ادمان زانانكس مايلي:

  • الرغبة الشديدة والمستمرة في تعاطي الدواء.
  • الإصابة بالتقلبات المزاجية التى تتنوع فيما بين فترة من الهدوء والاسترخاء وفترة من الهياج والعنف.
  • الشعور بالاكتئاب فيما بين فترات استخدام الدواء نتيجة نقص إفراز هرمون السعادة.
  • التعرض للهلاوس البصرية والسمعية.
  • عدم القدرة على التركيز مع ضعف الذاكرة.
  • العصبية المفرطة والشعور بالهياج.
  • التعرض للتورم والطفح الجلدي.
  • بطء في ضربات القلب والشعور بضيق التنفس.

مقالة مقترحة:


السعر

  • سعر الدواء في مصر بتركيز 0.25 مجم 2.90 جنيه مصري.
  • سعر الدواء في السعودية 12.2 ريال سعودي.


تجربتي مع Xananx

هل ساعد زانانكس المستخدمين في التخلص من أعراض القلق والتوتر والرهاب ؟ تعرف على ذلك من خلال تجاربهم التي يحكونها خلال تجربتي مع Xananx:

  • التجربة الأولى:

“تحكي صاحبة التجربة أنها جربت الزاناناكس لمدة نصف شهر وكانت تصاحبه كثير من الأعراض المزعجة ولذلك توقفت عن استخدامه”.

  • التجربة الثانية:

“يحكي أحد المستخدمين تجربته مع استعمال كثير من المهدئات ومنهم الزنانكس ولكن لا ينصح المرضى باستعماله لأنه يظل في الدم لمدة 7 ساعات مما يسبب الإدمان”.

  • التجربة الثالثة:

“أحد الأشخاص الذين استخدموا زانانكس يحكي عن طريقة الانسحاب من استعماله وهي الطريقة التدريجية مع استخدام أحد مضادات الاكتئاب”.


إقرء أيضاً:

 

Heba Mohamed

دكتورة بشرية مهتمة بكتابة المقالات المعلوماتية لتبسيط الطب والمساعدة في زيادة الوعي لدي الأفراد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس