قسم صحة المرأة

تجربتي مع حبوب الاستروجين

في مقال تجربتي مع حبوب الاستروجين نتحدث عن فوائد وأضرار علاج الإستبدال الهرموني بالإستروجين للسيدات قبل وبعد سن اليأس؛ فالأستروجين هو الهرمون الأنثوي المسؤول عن ظهور الصفات الأنثوية عند البلوغ إلى جانب تنظيم الدورة الشهرية في سنوات الخصوبة وزيادة سماكة بطانة الرحم أثناء الحمل، يكون العلاج بالأستروجين بعدد من الطرق مثل العلاج الموضعي من خلال لاصقات الاستروجين، التحاميل المهبلية أو العلاج الفموي والذي يعتبر الأفضل من بينهم والأقل من حيث الأعراض الجانبية.


ما هي حبوب الاستروجين ؟

حبوب الإستروجين عبارة عن خليط من هرموني الأستروجين والبروجستين، تستخدم كعلاج إستبدالي عن نقص الهرمون في فترة الخصوبة وتعتبر الوسيلة الأشهر لعلاج أعراض ما بعد سن اليأس.


اسماء حبوب الاستروجين

  •  بريمارين
  • سيكلوجست.
  • كليمن.
  • إيستراديرم.
  • فيموستون.


ماهي فوائد حبوب الاستروجين ؟

  • علاج نقص هرمون الإستروجين الناتج عن قصور المبايض الأولي.
  • تقليل أعراض ما بعد سن اليأس مثل الهبات الساخنة وجفاف المهبل نتيجة نقص الأستروجين.
  • علاج آلام وسهولة إنكسار العظام عند السيدات بعد سن اليأس.
  • التخفيف من الإضطرابات المزاجية عندما تقل نسبة الهرمون عن الطبيعي.
  • يستخدم لكل من الرجال والنساء لعلاج أنواع معينة من السرطان مثل سرطان الثدي والبروستاتا.


هل حبوب الاستروجين تكبر الثدي ؟

الحبوب التي تحتوي على مادة فيتو إستروجين (الاستروجين النباتي) تعمل على تكبير حجم الثدي إذا كانت نسبة هرمون الإستروجين أقل من الطبيعي، ولكن لها آثار جانبية على مدى بعيد منها الإصابة بسرطان الثدي.


هل حبوب الاستروجين تزيد الوزن ؟

تسبب الأدوية التي تحتوي على نسبة عالية من الاستروجين في زيادة الوزن، لأنه يؤثر على عمل بعض الهرمونات الأخرى مثل:

  • زيادة الاستروجين يحفز الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين، فتحدث مقاومة من الجسم للأنسولين مما يزيد من نسبة سكر الجلوكوز في الدم؛ فيزيد الوزن.
  • يعمل هرمون الاستروجين على فتح الشهية وزيادة الوزن.
  • كما يسبب الهرمون إحتباس السوائل في الجسم فتلاحظ زيادة الوزن.

مقالة ذا صلة:


اضرار حبوب الإستروجين

يسبب العلاج بحبوب الاستروجين ظهور مجموعة من الآثار الجانبية مثل:

  • الإنتفاخ.
  • ألم وتورم الثدي.
  • التورم في أجزاء أخرى من الجسم.
  • الشعور بالتعب.
  • تشنجات في الساق.
  • عسر الهضم.
  • النزيف المهبلي.

عادة تختفي الأعراض السابقة بعد 4 أسابيع من إستخدام الحبوب، ولتخفيف هذه الأعراض يمكنك القيام بما يلي:

  • أخذ الجرعة المعتادة من الحبوب مع تناول الطعام يمنع الغثيان وعسر الهضم.
  • إتباع نظام غذائي منخفض الدهون مرتفع الكربوهيدرات يخفف آلام وتورم الثدي.
  • ممارسة التمارين الرياضية خاصة تمارين الإطالة لعلاج تشنجات الساق.

أما في حالة إستمرار الأعراض السابقة يمكنك أخذ الأستروجين بطريقة أخرى مثل التبديل من الحبوب إلى لاصقات الإستروجين أو تغيير الدواء أو أخذ جرعة أقل.


تجربتي مع حبوب الاستروجين

كانت نتائج إستخدام الأنواع المختلفة من حبوب الإستروجين مختلفة بالنسبة لمن جربوها، حيث جاءت تجربتي مع حبوب الاستروجين كما يلي:

  • التجربة الأولى:

“كانت تستعمل حبوب الإستروجين لتنظيم اضطرابات الدورة الشهرية، إستخدمتها لمدة أسبوع ونصف بعد ذلك لم تستخدمها بسبب أعراضها الجانبية”.

  • التجربة الثانية:

“إستعملت صاحبة التجربة حبوب الأستروجين لمدة شهر لتكبير الثدي، ولم تعطيها هذه النتيجة فقط لكن ساعدتها في ظبط مواعيد الدورة الشهرية”.

  • التجربة الثالثة:

“كانت تلاحظ نمو الشعر بشكل كبير في وجهها، هذا بسبب نقص الأستروجين وإرتفاع نسبة هرمون الذكورة لذلك تستعمل حبوب الأستروجين وساعدتها في تقليل نمو الشعر وتنعيم الصوت”.

  • التجربة الرابعة:

“قامت بإستعمال أكثر من نوع من حبوب الأستروجين لكن بلا فائدة لأن الأعراض المصاحبة لها أكثر من فوائدها، لذلك تتناول فول الصويا المطحون لأنه غني بالأستروجين وأفضل بالنسبة لها من الحبوب”.


إقرء أيضاً:

Heba Mohamed

دكتورة بشرية مهتمة بكتابة المقالات المعلوماتية لتبسيط الطب والمساعدة في زيادة الوعي لدي الأفراد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس