الادوية الطبية واستعمالاتها

تجربتي مع تريبتيزول

في تجربتي مع تريبتيزول تعرف على النتائج التي توصل إليها الأشخاص الذين إستخدموا هذا الدواء لعلاج الإكتئاب أو القلق ونوبات الهلع؛ فهو أحد الأدوية العلاجية التي تؤثر على عمل مركبات معينة تُفرز من الجهاز العصبي تسبب الشعور بالسعادة والتخلص من الإكتئاب وتغيرات المزاج، وقبل عرض تجربتي مع تريبتيزول تعرف على دواعي إستعمال الدواء، الجرعة المناسبة والآثار الجانبية الناتجة عنه.


المادة الفعالة في تريبتيزول

يحتوي دواء تربتيزول tryptizol على المادة النشطة “أميتريبتيلين”، حيث تؤثر على بعض من أجزاء الجهاز العصبي المسؤولة عن إفراز هرمونات أو مركبات ومستقبلات مسؤولة عن الشعور بالسعادة.


دواعي الإستعمال

الأشخاص الذين يتعرضون لنوبات من الخوف الغير مبرر أو الشعور المستمر بالإكتئاب والقلق يُمكنهم إستعمال هذا الدواء:

  • أحد الأدوية المعالجة لمرضى الإكتئاب المرضي.
  • يُخفف من التعرض لنوبات من الهلع والخوف الغير مبرر.
  • علاج القلق المرضي عن طريق التأثير على بعض الإنزيمات والمركبات الكيميائية في المخ.
  • علاج الإضطرابات المزاجية الناتجة عن عدم إنتظام المركبات المفرزة من الجهاز العصبي.
  • يُقلل من تقلبات المزاج والتخبط المصاحب لمتلازمة القولون العصبى.
  • علاج الوسواس القهري.

مقالة ذا صلة:


الجرعة وطريقة الإستعمال

يُحدد الطبيب الجرعة بحسب الحالة الصحية للمريض، وعادة تبدأ الجرعة قليلة في البداية تجنباً لظهور الأعراض الجانبية، حيث تكون الجرعة المناسبة كما يلي:

  • يُستخدم الدواء بمعدل حبة واحدة من الدواء من 1-4 مرات يومياً.
  • عندما تكون الجرعة مروة واحدة يفضل تناولها فيما قبل النوم لأن الدواء يسبب النعاس.
  • عادة تظهر فعالية الدواء بعد مدة طويلة أي بعد أسبوع على الأقل.
  • لا يجب التوقف عن إستعمال هذا الدواء بشكل مفاجئ لعدم ظهور أعراض جانبية مفاجئة.


الآثار الجانبية

تعددت الآثار الجانبية التي تظهر بعد إستعمال هذا الدواء نتيجة عمل المادة الفعالة أو المواد الغير نشطة في الدواء:

  • الإصابة بجفاف الفم.
  • الرغبة في النوم.
  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • زيادة في وزن الجسم.
  • صعوبة في التبول.
  • الإصابة بالتشنجات العضلية.
  • حساسية الجلد الشديدة تجاه الضوء.
  • إتساع حدقة العين والإصابة بتشوش الرؤية.
  • الإغماء في حالات نادرة.
  • سيولة الدم.


موانع الإستعمال

في بعض الأحيان قد يتسبب هذا الدواء في ظهور الأعراض الجانبية السابقة نتيجة إستخدامه بجرعة غير مناسبة أو وجود موانع لإستعماله مثل:

  • الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه المادة النشطة في الدواء.
  • مرضى الكبد حيث يزيد الدواء من حدوث التلف لخلايا الكبد.
  • الأشخاص الذين يستخدمون أدوية علاج الاكتئاب الحلقية.
  • كبار السن لا يمكنهم استعماله لأنهم معرضين بنسبة أكبر لظهور الآثار الجانبية.
  • لا يجب إستعماله للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب حيث يزيد من ضربات القلب.
  • لا يُستخدم للأشخاص الذين يُعانون من إضطرابات الغدة الدرقية.

مقالة مقترحة:


إحتياطات عند استعمال الدواء

  • لا يجب زيادة الجرعة عن تلك التي حددها الطبيب أو التوقف عنها بشكل مفاجئ.
  • يجب التوقف عن إستعماله قبل أداء العمليات الجراحية لأنه يسبب النزيف وسيولة الدم.
  • لا يُستخدم قبل أي عملية تستدعي الإنتباه أو التركيز.


تجربتي مع تريبتيزول

إختلفت النتائج التي لاحظها المستخدمين بعد تناول تريبتيزول فبعضهم تخلص من الإكتئاب وآخرين لم يلاحظوا أي نتيجة يحكونها من خلال تجربتي مع تريبتيزول.

  • التجربة الأولى:

“ذهب أحد الأشخاص لطبيبه لعلاج ما كان يعاني منه من اكتئاب، فنصحه باستعمال هذا الدواء وبالفعل لاحظ تحسن الأعراض لمدة شهر ولكن عادت مرة أخرى”.

  • التجربة الثانية:

“استخدمه أحد الأشخاص لعلاج مشاكل النوم وهو دواء على الرغم من كونه قديم إلا أنه من الأدوية التي تعالج اضطرابات النوم”.

  • التجربة الثالثة:

“تستخدمه إحدى السيدات لعلاج الكآبة والحزن بجرعة 75 مجم 3 مرات في اليوم وتلاحظ زوال الأعراض بعد استعمال الدواء وهي مستمرة على استعماله الآن”.

  • التجربة الرابعة:

“صاحبة هذه التجربة كانت تعاني من الاكتئاب وتستعمل له دواء سيراليكس ولكن بعد أن أصبحت حامل وصف لها الطبيب تريبتيزول لأنه آمن وكان يحسن من حالتها بعد إستعماله”.

إقرء أيضاً:

Heba Mohamed

دكتورة بشرية مهتمة بكتابة المقالات المعلوماتية لتبسيط الطب والمساعدة في زيادة الوعي لدي الأفراد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس