الادوية الطبية واستعمالاتها

تجاربكم مع تحاميل البوثيل لتنظيف المهبل

في تجاربكم مع تحاميل البوثيل تحكي بعض السيدات عن تجاربها مع تحاميل البوثيل لتنظيف وتضييق المهبل نتيجة إحتوائها على مادة فعالة تعمل على التخلص من الفطريات المعدية أو البكتريا الضارة التي تُصيب منطقة المهبل وتؤدي إلى ظهور القرح أو زيادة الإفرازات بالإضافة إلى دورها في علاج جفاف المهبل الناتج عن العدوى ومنع تعرضه للقرحة أو الإلتهابات.


المادة الفعالة في تحاميل البوثيل

تحتوي تحاميل البوثيل على المادة الفعالة “بوليكريسولين” وتعتبر من المواد المضادة للالتهابات في المهبل التي تنتج عن العدوى من الفطريات أو البكتيريا، كذلك تعمل على الحفاظ على وسط المهبل مما يحميه من الجفاف أو التعرض للعدوى.


دواعي الإستعمال

تُعالج معظم الأمراض في المهبل وتُستخدم في الحالات التالية:

  • تضييق المهبل بعد تعرض العضلات للترهلات بعد الولادة الطبيعية.
  • المادة الفعالة لها دور في التخلص من العدوى المهبلية.
  • حماية المهبل والحفاظ على الوسط المناسب لنمو البكتيريا النافعة.
  • تعمل على علاج قرحة المهبل أو الإلتهابات التي يترتب عليها بعض المضاعفات.
  • يُمكن إستعمالها كتحاميل لمنع حدوث الحمل.
  • تحافظ على ثبات نسبة الافرازات المهبلية ومنع تعرض المهبل للجفاف.


الجرعة وطريقة الإستعمال

  • تُستخدم التحاميل لمدة 10 أيام لمن لديهم التهابات مهبلية شديدة.
  • تكون فترة العلاج فقط 5 أيام في الحالات المتوسطة والبسيطة.
  • يُفضل إستعمالها أثناء الليل.
  • لا يجب إستعمال الصابون مع إستخدامها حتى لا تسبب التهيج والحكة.
  • الإستخدام لفترة أطول قد يُسبب الجفاف المهبلي ويقتل البيكتيريا النافعة.

مقالة ذا صلة:


الآثار الجانبية

قد تُسبب التحاميل بعض التأثيرات الجانبية مثل التحاميل المهبلية الأخرى، فمن المتوقع ظهور التأثيرات التالية بعد إستعمالها:

  • تُسبب الشعور بالتهيج بعد إستخدامها.
  • إستخدامها لفترة طويلة قد يُسبب حدوث جفاف للمهبل.
  • لا يُستخدم للبنات قبل البلوغ، حيث تزداد الآثار الجانبية.


موانع الإستعمال

في بعض الحالات تكون التحاميل غير مناسبة وتسبب بعض التأثيرات والمضاعفات، لذلك هناك بعض الحالات المستثناة من إستعمالها مثل:

  • لا تُستخدم للبنات قبل البلوغ.
  • غير فعالة في علاج الأمراض المنقولة جنسياً مثل الايدز.
  • غير فعالة عند إستخدامها مع تحاميل مهبلية أخرى.


بقايا تحاميل البوثيل

بعد إستعمال تحاميل البوثيل يُمكن ملاحظة خروج بعض الأنسجة الميتة من المهبل وبعض القشور، والإفرازات وهذا ناتج عن عمل التحاميل داخل المهبل.


تحاميل البوثيل والحمل

يمكن إستعمال تحاميل البوثيل المهبلية لعلاج الإلتهابات والقرحة في مهبل في فترة الحمل دون تسببها في حدوث أي أعراض جانبية.


تحاميل البوثيل لمنع الحمل

وُجد أن إستعمالها في فترة التبويض يتسبب في قتل الحيوانات المنوية، وبالتالي يمنع الاخصاب ويمكن استخدامها لمنع الحمل.

مقالة مقترحة:


تجاربكم مع تحاميل البوثيل

تعرف على رأي جميع المستخدمين للتحاميل والنتائج التي حصلوا عليها بعد العلاج بها والتي تُحكي من خلال تجاربكم مع تحاميل البوثيل:

  • التجربة الأولى:

“تستعمل صاحبة التجربة تحاميل البوثيل مرة كل يوم بعد سادس يوم من الدورة ونتيجته جيدة في علاج القرحة والالتهابات والافرازات وتنظف المهبل”.

  • التجربة الثانية:

“لم تستعملها إلا مرة واحدة حيث سببت لها الألم في الرحم، ونظراً لأثارها الجانبية الكثيرة لم تكمل فترة العلاج، وتجد أن تحاميل ببانتين هي الأفضل”.

  • التجربة الثالثة:

“تجد أن البوثيل تعالج القرحة فقط وليس الالتهاب وتجد أنه من الأفضل استعمال اي مضاد حيوي للالتهاب، هذا ما فعلته مع استعمال البوثيل وأعطى معها نتيجة ممتازة”.

  • التجربة الرابعة:

“لا تجدها حل مناسب لعلاج الالتهاب أو تنظيف المهبل، حيث وجدت أثناء استخدامها نتيجة جيدة في أول مرة أو مرتين للاستعمال بعد ذلك لاحظت انها لم تفيدها”.

  • التجربة الخامسة:

“استعملتها صاحبة التجربة لتنظيف المهبل، حيث استخدمت فقط اثنين منها، بعدها لم تستكمل العلاج لانها حصلت على النتيجة التي تريدها”.


إقرء أيضاً:

Heba Mohamed

دكتورة بشرية مهتمة بكتابة المقالات المعلوماتية لتبسيط الطب والمساعدة في زيادة الوعي لدي الأفراد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس