قسم الامراض

البلوغ المبكر الكاذب “التعريف – الأسباب – الأعراض – المضاعفات – طرق العلاج”

تتعرف عزيزي الزائر زائر موقعنا سبراكلينكس علي كافة المعلومات المتعلقة بـ البلوغ المبكر الكاذب من الأسباب والأعراض والمضاعفات وطرق العلاج المتاحة.

البلوغ المبكر عبارة عن تطور الصفات الجنسية بشكل مفاجيء في مرحلة متطورة من العمر، أقل من ثماني سنوات بالنسبة للفتيات وأقل من تسع سنوات بالنسبة للذكور ينتج ذلك نتيجة الإفراز غير المناسب من الهرمونات،

سواء على مستوى الهرمونات المحفزة لافراز الهرمونات الجنسية فيما يعرف بالبلوغ المبكر المركزي الكامل أو على مستوى إفراز الهرمونات الجنسية نفسها فيما يُعرف بـ البلوغ المبكر الكاذب.

تعريف البلوغ المبكر الكاذب

عادة ما تظهر الصفات الجنسية الأولية للبالغين أولاً يليها ظهور الصفات الجنسية الثانوية، ولكن في البلوغ المبكر الكاذب تظهر الصفات الجنسية الثانوية دون ظهور الأولية،

ينتج ذلك عن سبب طرفي متعلق بإفراز الهرمونات الجنسية وهم التوستيستيرون في الذكور والأستروجين والبروجيسترون في الإناث حيث يزداد إفراز تلك الهرمونات تبعاً لورم معين في الغدة الكظرية أو النخامية،

وعلى حسب الهرمون الذي يزيد الورم من إفرازه تظهر الصفات ومن ذلك يتضح أن البلوغ المبكر الكاذب قد يتبعه ظهور صفات جنسية أنثوية لدى الذكور والعكس.

أسباب البلوغ المبكر الكاذب

يحدث البلوغ المبكر الكاذب نتيجة التأثير على عمل كل من الغدة النخامية التي تُفرز الهرمونات المحفزة لإفراز الهرمونات الجنسية أو نتيجة التأثير على الأعضاء التناسلية ويحدث ذلك نتيجة لعدد من الأسباب ومنها:

  • تأثير الأدوية التي تحتوي على الهرمونات الجنسية والتي قد يتناولها الأطفال مثل بعض المكملات الغذائية أو كما في بعض الكريمات.
  • الأشخاص الذين يُعانون من متلازمة ماكيون أولبرايت ومن ضمن أعراضها الخلل الهرموني.
  • وجود أورام في الغدة النخامية وبالتالي زيادة إفراز الهرمونات التي تحفز عمل الأعضاء الجنسية لافراز الهرمونات الجنسية.
  • عيوب جينية في المبيض أو في الخصية تزيد من إفراز هذه الهرمونات.

أعراض البلوغ المبكر الكاذب

يختلف البلوغ الكاذب عن البلوغ والبلوغ المبكر من حيث تطور الصفات الجنسية في الذكور والإناث حيث تظهر الصفات الثانوية فقط دون ظهور الصفات الأولية ومن علاماته ما يلي:

البلوغ المبكر الكاذب
البلوغ المبكر الكاذب
  • كبر حجم الثديين للإناث وفي بعض الذكور.
  • ظهور الشعر الكثيف للذكور ولدى بعض الإناث.
  • كبر حجم القضيب مع ثبات حجم الخصيتين.
  • خشونة الصوت لدى الذكور.
  • ظهور شعر العانة وتحت الابط لكل من الذكور والإناث.
  • نزول الدورة الشهرية لدى الإناث.

المضاعفات

تتمثل المضاعفات في إفراز هرمونات الذكورة عند الإناث والعكس إعتماداً على نوع خلايا الورم ونوع الهرمون الذي تفرزه، بالإضافة إلى مضاعفات أخرى من بينها ما يلي:

  • قصر القامة؛ لأن نمو العظام الطويلة يتوقف لدى الشخص البالغ وبالتالي يكون المعرضين للبلوغ الكاذب أقصر من زملائهم من نفس العمر.
  • تكيس المبايض عند الفتيات.
  • تأثيرات نفسية سلبية على الأطفال نتيجة إختلافهم عن زملائهم من نفس العمر.

التشخيص

في بداية ظهور الأعراض لمعالجة المشكلة، ويتم التشخيص للأطفال بعد ظهور صفات البلوغ بالطرق التالية:

  • الفحوصات الهرمونية لقياس نسبة الهرمونات الجنسية من خلال تحاليل الدم.
  • التصوير الإشعاعي للأعضاء التناسلية للتعرف على وجود أورام.
  • التصوير الإشعاعي الغدة النخامية للتعرف على وجود أورام معينة.

علاج البلوغ المبكر الكاذب

عند التشخيص في بداية حدوثه يمكن علاج ذلك من خلال الأدوية التي تعيد حجم الأعضاء التناسلية كما كانت.

  •  فهناك أدوية تحافظ على حجم القضيب والخصيتين كما هو ملائم لحجمهم في هذا العمر.
  •  بالإضافة إلى العلاج من خلال إزالة خلايا الورم بالجراحة.
  • تقديم الأدوية العلاجية لزيادة وتنظيم نمو العظام الطويلة حتى لايكون الطفل قصير القامة مستقبلاً.

إقرء:

البلوغ المبكر عند الذكور والفتيات.

Hamdy Said

طبيب علاج طبيعي مهتم بتقديم محتوي مفيد يُساهم في نشر الوعي والمساهمة في النهوض بالمحتوي العربي في المجال الطبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس