الامراض النفسية والعقلية وعلاجهاقسم الامراض

اضطراب الهلع "نوبات الهلع" Panic attacks "الأسباب – الأعراض – طرق العلاج المختلفة"

نوبات الهلع

اضطراب الهلع أو نوبات الهلع هي حالة طبية نفسية نستعرضها من خلال سبراكبنكس، حيث أنها عبارة عن حالة تُصيب الفرد حيث تجعله يشعر بالخوف الشديد والغير مبرر في أي مكان وفي أي وقت ويكون هذا الشعور بالذعر في الغالب شعور مزعج وذلك بسبب عدم وجود ما يستدعي الخوف منه.
نوبات الهلع هي عبارة عن موجة شديدة من الخوف تتميز بشدتها غير المتوقعة والموهنة والتي لا تشل الحركة.
تشعر أن قلبك لا يُمكنه التنفس وقد تشعر أنك تموت أو تجنون.
غالباً ما تُصيب نوبات الهلع وتجعل الجسم يظهر باللون الأزرق دون أي تحذير وأحياناً بدون أي سبب واضح وقد تحدث حتى عندما تكون مسترخياً أو نائماً.
قد يكون نوبة الهلع حدث يحدث لمرة واحدة على الرغم من أن العديد من الأشخاص يُعانون من تكرار الحلقات.
غالباً ما تحدث نوبات الذعر المتكررة بسبب موقف معين مثل عبور الجسر أو التحدث في الأماكن العامة خاصةً إذا كان هذا الموقف قد تسبب في نوبة ذعر من قبل.
عادةً ما يكون الموقف المسبب للهلع هو الوضع الذي تشعر فيه بالخطر وعدم القدرة على الهروب مما يؤدي إلى إستجابة الجسم برد الفعل المعروف القتال أو الطيران والذي يُعرف في اللغة الإنجليزية بمصطلح fight-or-flight.
قد تُصاب بمرة أو أكثر من اضطراب الهلع لكنك تكون سعيداً وصحياً تماماً، أو قد تحدث كجزء من اضطراب آخر مثل الرهاب الاجتماعي أو الإكتئاب.
بغض النظر عن السبب يُمكن علاجها.
حيث هناك إستراتيجيات يُمكنك إستخدامها لتخفيف أو إزالة أعراض الهلع وإستعادة ثقتك وإستعادة السيطرة على حياتك.

اضطراب الهلع
اضطراب الهلع
إذا أُصيب الفرد باضطراب الهلع عشوائياً مرتين علي الأقل ويسبب للفرد قلق مستمر يستدعي منه تغيير روتين يومه فإنه في الغالب مُصاب بإضطراب الهلع.
نسبة إصابة البالغين بإضطراب 3% وهي نسبة شائعة الحدوث في النساء أكثر من الرجال.

اعراض نوبات الهلع Panic attacks

غالباً ما يحدث شعور الإضطراب فجأءة وبدون سابق إنذار ويكون شعور شديد وقوي وغالباً ما يُعاني المريض بأربعة أعراض من تلك هذه الأعراض، وتلك الأعراض تشمل:

  • تسارع ضربات القلب بصورة كبيرة.
  • التعرق الزائد.
  • إصابة الجسم بالإرتجاف الشديد والهزة.
  • ضيق في التنفس.
  • شعور الفرد بالإختناق.
  • شعور الفرد بألام في الصدر.
  • إصابة الفرد بألام في المعدة بالإضافة إلي الغثيان.
  • إصابة الفرد بالدوار.
  • إصابة الجسم بالقشعريرة.
  • الإحساس بتخدير في الجسم أو بوخز في الجسم.
  • شعور بإنفصال عن الواقع.
  • الخوف من فقدان السيطرة الإرادية عل الجسم.
  • الخوف من الموت.
نوبات الهلع
نوبات الهلع
في العادي في فإن الأشخاص المُصابون بإضطراب الهلع فإنه يتسغرق في المتوسط ما بين 5 إلي 10 دقائق ثم يزول لكن في بعض الحالات الأخري قد يستمر الإضطراب لفترة زمنية طويلة قد تصل إلي عدة ساعات.
حيث يمنح الفرد شعور وكأنه مُصاب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، فيلجأ الأطباء علي أثر هذا الإضطراب إلي إدخال المريض غرفة الطوارئ للإطمئنان علي صحة المريض.
يمنح مثل هذا  النوع من الإضطراب الفرد الشعور بالخوف الشديد من الأماكن المفتوحة والمكشوفة، أو الخوف من التجمعات السكانية أو وجوده داخل أحد الأماكن المغلقة.

أسباب اضطراب الهلع “نوبات الهلع” Panic attacks

الأطباء المختصون لم يحددوا إلي وقتنا هذا السبب الأساسي الذي يؤدي إلي إصابة الفرد بهذا النوع من الإضطراب،
لكن وجد بعض الباحثون أنه قد يكون للتاريخ العائلي الوراثي من الإصابة بإضطراب الهلع قد يكون هو السبب ولكنه سبب غير مؤكد.
قد يكون السبب أيضاً الحساسية المُفرطة للعقول لمواقف الخوف والإستجابة لها بصورة غير طبيعية.
محاولة شرب المخدرات أو الكحول ظناً من المريض أن قد يكون حل يجعل يخفف من أعراض إضطراب الهلع
هو خيار غير مُحبب لأنه اللجوء إلي مثل هذا الحل يتسبب في سوء الأعراض مُقارنة بذي قبل.
أغلب الأشخاص المُصابون بالإضطراب يكونون مُصابون بالإكتئاب الكبير أو المُزمن ولكن ليس أي هناك دليل طبي علي وجود علاقة بين المرضين أو أن وجود أحدهما عند الفرد دليل علي وجود الأخر.

كيفية التخلص من نوبات الهلع

نوبة الهلع
نوبة الهلع
أول خطوات العلاج هو اللجوء إلي طبيب نفسي لأخذ العلاج المُناسب
وعدم الإكتراث إلي أراء الذين يصفون المريض النفسي بأنه ضعيف الشخصية أو الدين فهذا الإضطراب مثله مثل أي مرض عضوي يحتاج إلي علاج لكي يذهب.
قد يصف لك طبيبك مضادات الإكتئاب والقلق،
حيث أن مضادات القلق تفيد علي المدي الزمني القصير ولكن مضادات الإكتئاب قد تحتاج إلي فترة زمنية كبيرة لكي يبدء المريض بالإحساس بالنتيجة ولكن لا تقلق فهذا طبيعة المرض النفسي.
بغض النظر عن مدى شعورك بالعجز أو خارج نطاق السيطرة عن نوبات الهلع لديك من المهم أن تعرف أن هناك العديد من الأشياء التي يُمكنك القيام بها لمساعدة نفسك.
يمكن لتقنيات المساعدة الذاتية التالية أن تحدث فرقاً كبيراً في مساعدتك على التغلب على الذعر:
  • تعرف على الذعر والقلق:

مجرد معرفة المزيد عن الذعر يُمكن أن تقطع شوطاً طويلاً نحو تخفيف محنتك.
إقرء عن القلق وإضطراب الهلع وإستجابة القتال أو الطيران fight-or-flight التي حدثت أثناء النوبة.
سوف تتعلم أن الأحاسيس والمشاعر التي تشعر بها عند الذعر طبيعية وأنك لا تشعر بالجنون.

  • تجنب التدخين والكحول والكافيين:

كل هذا يُمكن أن يُثير النوبات لدى الأشخاص المعرضين إذا كنت بحاجة إلى مساعدة لركن عادة التدخين فراجع كيفية الإقلاع عن التدخين.
أيضاً كن حذرا مع الأدوية التي تحتوي على المنشطات مثل حبوب الحمية والأدوية الباردة غير النعاس.

  • تعلم كيفية التحكم في تنفسك:

يحدث فرط التنفس على العديد من الأحاسيس مثل الدوار وضيق الصدر التي تحدث أثناء نوبة الهلع.
التنفس العميق من ناحية أخرى يُمكن أن يُخفف من أعراض النوبة.
من خلال تعلم التحكم في تنفسك يُمكنك تهدئة نفسك عندما تبدأ في الشعور بالقلق.
وإذا كنت تعرف كيفية التحكم في تنفسك فأنت أيضاً أقل عرضة لإنشاء الأحاسيس التي تخاف منها.

  • ممارسة تقنيات الإسترخاء:

عندما تُمارس التمارين بإنتظام فإن الأنشطة مثل اليوغا والتأمل والاسترخاء التدريجي للعضلات تُعزز إستجابة الإسترخاء في الجسم على عكس إستجابة الإجهاد المرتبطة بالقلق والذعر.
ولا تؤدي ممارسات الاسترخاء هذه إلى تعزيز الإسترخاء فحسب بل إنها تزيد أيضاً من الشعور بالبهجة والتوازن.

  • التواصل مع العائلة والأصدقاء:

يُمكن أن تصبح أعراض القلق أسوأ عندما تشعر بالعزلة لذا تواصل مع الأشخاص الذين يهتمون بك بشكل منتظم.
إذا كنت تشعر أنه ليس لديك أي شخص تلجأ إليه فإستكشف طرق للقاء أشخاص جدد وبناء صداقات داعمة.

  • ممارسة الرياضة بإنتظام:

التمرين عبارة عن مسكن طبيعي للقلق لذا حاول التحرك لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم الأيام بمعدل ثلاث جلسات مدة كل منها 10 دقائق هي مدة جيدة.
التمارين الرياضية الإيقاعية التي تتطلب تحريك ذراعيك وساقيك مثل المشي والجري والسباحة والرقص يُمكن أن تكون فعالة بشكل خاص.

  • الحصول على قسط كاف من النوم المريح:

النوم غير الكافي أو الرديء يُمكن أن يزيد القلق سوءً لذا حاول أن تحصل على سبع إلى تسع ساعات من النوم المريح في الليلة.
إذا كان النوم جيداً يُمثل مشكلة بالنسبة لك فقد تساعدك هذه النصائح السابقة في الحصول على نوم جيد ليلاً.

علاج نوبات الهلع

العلاج السلوكي يُعتبر العلاج الأكثر فعالية وهو نوع من أنواع العلاج المهني من أجل علاج نوبات الهلع ورهاب الخوف من الأماكن المغلقة حتى أن دورة قصيرة من العلاج يُمكن أن تُساعد.
يهدف العلاج السلوكي المعرفي على إستهداف طريقة التفكير والسلوكيات التي تحافظ على نوبات الذعر أو تثيرها وتساعدك على النظر إلى مخاوفك في ضوء أكثر واقعية.
على سبيل المثال إذا كنت قد أصبت بنوبة فزع أثناء القيادة فما هو أسوأ شيء يُمكن أن يحدث بالفعل ؟
بينما قد تضطر إلى الإنسحاب إلى جانب الطريق فمن غير المحتمل أن تصطدم بسيارتك أو تصاب بنوبة قلبية.
بمجرد أن تتعلم أنه لن يحدث شيء كارثي حقيقي فإن تجربة الذعر تُصبح أقل ترويعاً.
يُتيح لك مثل هذا النوع من العلاج البدء في التعرض لمشاكل الخوف وذلك من أجل غرض أساسي ورئيسي ألا وهو البدء في تجربة الأحاسيس الجسدية للهلع ولكن يتم تجربة مثل تلك الأحاسيس في بيئة آمنة تستطيع فيها التحكم بشكل فعال مما يتيح لك الفرصة لتعلم طرق صحية أكثر للتكيف.
قد يُطلب منك الإفراط في التنفس أو هز رأسك من جانب إلى آخر أو إحتجاز أنفاسك.
هذه التمارين المُختلفة تُسبب أحاسيس مشابهة لأعراض الذعر.
مع كل تعرض تُصبح أقل خوفاً من هذه الأحاسيس الجسدية الداخلية وتشعر بإحساس أكبر بالسيطرة على ذعرك.
يشمل علاج التعرض لللإضطرابات الهلع المصاحبة للخوف من التعرض للحالات التي تخشى تجنبها أيضاً في العلاج.
كما هو الحال في علاج التعرض لمرض الرهاب المُحدد فإنك تواجه الموقف المخيف حتى يبدأ الذعر بالنزول حيث من خلال هذه التجربة تعلم أن الموقف غير ضار وأنك تتحكم في عواطفك.

  • العلاج الدوائي:

يُمكن إستخدام الدواء للتحكم مؤقتاً في بعض أعراض الإضطرابات أو الحد منها.
ومع ذلك لا يُعالج المشكلة أو يحلها حيث يُمكن أن يكون الدواء مفيداً في الحالات الشديدة لكن يجب ألا يكون العلاج الدوائي الوحيد الذي يتم إتباعه.
يكون الدواء أكثر فعالية عندما يقترن بعلاجات أخرى مثل العلاج بتغيير نمط الحياة والتي تُعالج الأسباب الكامنة وراء الإضطراب.
الأدوية المستخدمة قد تشمل:
1- مضادات الاكتئاب:
يستغرق الأمر عدة أسابيع قبل أن تبدء في العمل لذلك عليك أن تأخذها بشكل مستمر وليس فقط خلال فترة النوبة.
2- البنزوديازيبينات:
هذه هي الأدوية المُضادة للقلق التي تعمل بسرعة كبيرة عادة في غضون 30 دقيقة إلى ساعة.
أخذهم خلال النوبة يوفر تخفيف سريع للأعراض.
ومع ذلك فإن البنزوديازيبينات تُسبب إدماناً كبيراً ولها أعراض إنسحاب خطيرة لذلك يجب إستخدامها بحذر.

كيف تتعامل مع شخص أُصيب بـ نوبة الهلع

رؤية صديق لك وهو في صحبتك أو أحد أفراد أسرتك بينما أنت تجلس معه فجأة يُعاني من نوبة الهلع يُمكن أن تكون مخيفة.
حيث أن ستبدء في ملاخظة أن تنفسهم يبدء في التسارع بشكل غير طبيعي ويُصبح ضحلاً وقد يُصاب بالدوار أو إحساس بالإرتعاش أو التعرق أو الشعور بالغثيان أو التفكير في أنه يتعرض لنوبة قلبية.
بغض النظر عن مدى سيكون تفكيرك إتجاهم أو إعتقادك في مثل هذا الوقت تجاه موقف ما هو أمر مهم من المهم أن تتذكر أن الخطر يبدو حقيقياً للغاية بالنسبة إلى أحبائك.
ما عليك سوى إخبارهم بالهدوء أو التقليل من خوفهم وأن لا يوجد شئ يستدعي خوفهم أو قلقهم الزائد والبدء في تهدئتهم.
حيث من خلال مساعدة أحبائك على الخروج من نوبة الهلع يُمكنك مساعدتهم على الشعور بدرجة خوف أقل من أي هجمات في المستقبل.
إبق هادئاً حيث أن الهدوء والفهم وعدم التسرع والتريث سيساعد ذعر أحبائك على الهدوء بشكل أسرع.
حاول أن تجعله يركز على تنفسه وذلك عن طريق البحث عن مكان هادئ لصديقك للجلوس ثم إرشدهم لإلتقاط أنفاس بطيئة وعميقة لبضع دقائق.
إفعل شيئاً مادياً مع بعضكم البعض وذلك عن مثل إرفع وخفض ذراعيك أو ختم قدميك حيث بأن فعال هذا من الممكن أن يُساعد في التخلص من بعض التوتر الذي يُعانيه أحد أفراد أسرتك.
أخرج صديقك من رأسه عن طريق مطالبته بتسمية خمسة أشياء من حولهم أو التحدث بهدوء عن مصلحة مشتركة.
شجع من تحب على طلب المساعدة بمجرد انتهاء فترة النوبة قد يشعر الشخص بالحرج من التعرض لنوبة مثل هذه أمامك قم بطمأنتهم وشجعهم على طلب المساعدة لقلقهم.
المصدر:
Panic Attacks and Panic Disorder.
What to know about panic attacks and panic disorder.
مقالات من نفس القسم:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
كل الحقوق محفوظة لموقع سبراكلينكس
إغلاق